الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم و العن اعدائهم نعزي صاحب العصر والزمان الحجة المهدي المنتظر عجل الله فرجه و مراجعنا الكرام و العالم الاسلامي باستشهاد الامام الحسين بن علي عليهم السلام و ال يته و اصحابه رضوان الله عليهم في واقعة كربلاء عاشوراء انتصار الدم على السيف فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد و يوم يبعث حيا و اللعنة على ال امية و كل من قاتل اهل البيت (ع) بالايدي و الألسن
المواضيع الأخيرة
» اصحاب مواكب: ستبقى كربلاء ايقونة الخدمة الحسينية
من طرف رقية الكربلائية السبت نوفمبر 11, 2017 9:40 am

» الاحصائيات الخاصة بزيارة الاربعين لهذا العام 20/صفر/ 1439
من طرف رقية الكربلائية السبت نوفمبر 11, 2017 9:35 am

» المواكب الحسينية تغادر كربلاء على مضض
من طرف رقية الكربلائية السبت نوفمبر 11, 2017 9:30 am

» سجل دخولك للمنتدى بالصلاة على محمد وال محمد
من طرف رقية الكربلائية السبت نوفمبر 11, 2017 9:24 am

» أبطال جيش المهدي عج شهداء العراق
من طرف كيان ابو عمرة السبت أكتوبر 28, 2017 8:49 am

» قـافـلـةٌ تـرزمُ الـشـمـس
من طرف كيان ابو عمرة السبت أكتوبر 28, 2017 8:46 am

» الشهداء... لا يغادرون مواكبهم
من طرف علي الساعدي السبت أكتوبر 28, 2017 2:27 am

» سلام على القلوب الصابرة..
من طرف صادق الحسيني السبت أكتوبر 28, 2017 2:14 am

» سجل دخولك بزيارة الامام الحسين (ع)
من طرف رقية الكربلائية الجمعة أكتوبر 27, 2017 5:17 pm

» بالصور.. عندما يعانق بريق الارض وهج السماء
من طرف Ahmed ali الجمعة أكتوبر 27, 2017 4:54 pm


شاطر | 
 

  الشهداء فى احاديث رسول الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضياء القلوب
عضو نشط
عضو نشط
avatar

الاقامة : مصر
نقاط : 159
العمر : 21
المساهمات : 53
الجنس : ذكر
SMS : قال الإمام الصادق (عليه السلام):من صدق لسانه، زكا عمله. ومن حسنت نيته، زيد في رزقه. ومن حسن بره بأهل بيته، زيد في عمره
وسائط MMS :
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: الشهداء فى احاديث رسول الله   الخميس يونيو 11, 2015 1:49 am

[SIZE="5"]خصائص الشهداء وردت فيها أحاديث كثيرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم منها:
{ إذَا وَقَفَ الْعِبَادُ لِلْحِسَابِ جَاءَ قَوْمٌ وَاضِعِي سُيُوفِهِمْ عَلَى رِقَابِهِمْ تَقْطُرُ دَماً، فَازْدَحَمُوا عَلَى بَابِ الْجَنَّةَ، فَقِيلَ: مَنْ هَؤُلاءِ؟ قِيلَ: الشُّهَدَاءُ كَانُوا أَحْيَاءً مَرْزُوقِينَ، ثُمَّ نادي مُنَادٍ: لِيَقُمْ مَنْ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ فَلْيَدْخُلِ الْجَنَّةِ، ثُمَّ نادي الثَّانِيَةِ: لِيَقُمْ مَنْ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ فَلْيَدْخُلِ الْجَنَّةَ. قَالَ: وَمَنْ ذَا الَّذِي أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ؟ قَالَ: الْعَافُونَ عَنِ النَّاسِ، ثُمَّ نادي الثَّالِثَةَ: لِيَقُمْ مَنْ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ، فَلْيَدْخُلِ الْجَنَّةَ، فَقَامَ كَذَا وَكَذَا أَلْفاً، فَدَخَلُوهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ }(1)


وقوله صلى الله عليه وسلم:
{ إذَا وَقَفَ الْعَبْدُ لِلْحِسَابِ جَاءَ قَوْمٌ وَاضِعِي سُيُوفِهِمْ عَلى رِقَابِهِم تَقْطُرُ دَمَاً فَازْدَحَمُوا عَلى بَابٍ الْجَنَّةِ، فَقِيلَ: مَنْ هَؤُلاَءِ؟ قِيلَ: الشُّهَدَاءُ كَانُوا أَحْيَاءً مَرْزُوقِينَ }(2)

وعن أبي هريرةَ قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
{ إذا خَرَجَ الغَازِي في سَبِيلِ الله جُعِلَتْ ذُنُوبُهُ جِسْراً عَلى بَابِ بَيْتِهِ، فإذا خَلَفَهُ خَلَّفَ ذُنُوبَهُ كُلَّها، فَلَ ْيَبْقَ عَلَيْهِ مِنْها مِثْلَ جَنَاحِ بَعُوْضَةٍ، وَتَكَفَّلَ الله لَهُ أربع، إن يَخْلُفَهُ فِيْما يُخَلِّفُ مِنْ أَهْلٍ وَمالٍ، وَأَيَّ مِيْتَةٍ مَاتَ بِهَا أَدْخَلَهُ الجَنَّةَ، وأَيَّ رِدَّةٍ رَدَّهُ، رَدَّهُ سالِماً بِمَا نَالَهُ مِن أَجْرٍ أَوْ غَنِيْمَةٍ، ولا تَغْرُبُ شَمْسٌ إلاَّ غَرَبَتْ بِذُنُوبِهِ }(3)

قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم:
{ الشَّهِيدُ يُغْفَرُ لَهُ فِي أَوَّلِ دُفْعَةٍ مِنْ دَمِهِ وَيُزَوَّجُ حَوْرَاوَيْنِ وَيَشْفَعُ فِي سَبْعِينَ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ، وَالْمُرَابِطُ إِذَا مَاتَ فِي رِبَاطِهِ كُتِبَ لَهُ أَجْرُ عَمَلِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَغُدِيَ عَلَيْهِ، وَرِيحَ بِرِزْقِهِ، وَيُزَوَّجُ سَبْعِينَ حَوْرَاءَ وَقِيلَ لَهُ: قِفْ فَاشْفَعْ إِلَى أَنْ يُفْرَغَ مِنَ الْحِسَابِ }(4)

وعن أبـي هريرةَ رضي الله عنه قالَ: قالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:
{ الشهيدُ لا يَجِدُ أَلَـمَ القتلِ، إلاَّ كَمَا يَجِدُ أُحَدُكُمْ أَلَـمَ القَرْصَةِ } (5)

كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
{ إِنَّ للشَّهِيدِ عِنْدَ الله عزَّ وجلَّ سِتَّ خِصَالٍ: أَنْ يُغْفَرَ لَهُ في أَوَّلِ دُفْعَةٍ مِنْ دَمِهِ، وَيَرى مَقْعَدَهُ مِنَ الجَنَّةِ، وَيُحَلَّى حُلَّةَ إلا يمان، وَيُزَوَّجَ مِنَ الحُوْرِ العِيْنِ، وَيُجَارَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ، وَيَأْمَنَ مِنَ الفَزَعِ ألأكبر، وَيُوْضَعَ عَلى رَأْسِهِ تاجُ الوَقَارِ اليَاقُوْتَةُ مِنْهُ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَما فِيْهَا، وَيُزَوَّجُ سنتين وَسَبْعِيْنَ زَوْجَةً مِنَ الحُوْرِ العِيْنَ، وَيُشَفَّعَ في سَبْعِيْنَ إِنْسَاناً مِنْ أَقَارِبِهِ}(6)

وعن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال:
{ إِنَّ أَوَّلَ قَطْرَةٍ تُقْطَرُ مِنْ دَمِ الشَّهِيْدِ تُكَفَّرُ بِهَا ذُنُوبُهُ، وَالثَّانِيَةَ: يُكَسَى مِنْ حُلَلِ إلا يمان، والثَّالِثَةَ: يُزَوَّجُ مِنَ الحُوْرِ العِيْنِ }(7
)

وقال رسولَ الله صلى الله عليه وسلم:
{ إنَّ أَوَّلَ مَا يُهَرَاقُ من دَمِ الشهيدِ، تُغْفَرُ لَهُ ذُنُوبُهُ }(Cool

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
{ الشُّهَدَاءُ ثَلاثَةٌ: رَجُلٌ : خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ مُحْتَسِباً في سَبِيلِ الله لا يُرِيدُ أَنْ يُقَاتِلَ ولا يُقْتَلَ، يُكَثِّرُ سَوَادَ المُسْلِمِينَ، فإنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ غُفِرَتْ لَهُ ذُنُوبُهُ كُلُّهَا، وَأُجْيْرَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ، وَيُؤْمَنُ مِنَ الفَزَعِ وَيُزَوَّجُ مِنَ الحُوْرِ العِيْنِ، وَحَلَّتْ عَلَيْهِ حُلَّةُ الكَرَامَةِ، وَيُوْضَعُ عَلَى رَأْسِهِ تاجُ الوَقَارِ والخُلْدِ، والثَّانِي: خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ مُحْتَسِباً يُريدُ أَنْ يَقْتُلَ ولا يُقْتَلُ، فإنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ كَانَتْ رُكْبَتُهُ مَعَ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلِ الرَّحْمنِ بَيْنَ يَدَي الله تَبَارَكَ وَتَعالى، في مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيْكٍ مُقْتَدِرٍ، والثَّالِثُ: خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمالِهِ مُحْتَسِباً يُرِيدُ أَنْ يَقْتُلَ وَيُقْتَلَ، فَإنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ جَاءَ يَوْمَ القِيَامَةِ شاهِراً سَيْفَهُ وَاضِعَهُ عَلى عاتِقِهِ، والنَّاسُ جَاثُونَ عَلى الرُّكَبِ يَقُولُونَ: أَلاَ افْسَحُوا لَنَا - وفى رواية: مرتين)، فإنَّا قَدْ بَذَلْنَا دِمَاءَنَا - وفى رواية: (وأموالنا) لله تَبَارَكَ وَتَعالى }(9)


وفي الصنف الثالث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الحديث الآخر:
{ والذي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ قَالَ ذَلِكَ ِلابْرَاهِيمَ خَلِيلِ الرَّحْمنِ أو لِنَبِيٍّ مِنَ الانْبِيَاءِ لَزَحَلَ ( لتَنَحَّى) لَهُمْ عَنِ الطَّرِيقِ لِمَا يُرَى مِنْ وَاجِبِ حَقِّهِمْ حَتَّى يَأْتُوا مَنَابِرَ مِنْ نُوْرٍ تَحْتَ العَرْشِ ( وفى رواية: عَنْ يَمِينِ الْعَرْشِ)، فَيَجْلِسُونَ عَلَيْهَا يَنْظُرُونَ كَيْفَ يُقْضَى بَيْنَ النَّاسِ، لا يَجِدُونَ غَمَّ المَوْتِ، ولا يُقِيْمُونَ) - وفى رواية :: (وَلاَ يَغْتَمُّونَ) في البَرْزَخِ، ولا تُفْزِعُهُمُ الصَّيْحَةُ، ولا يَهُمُّهُمُ الحِسَابُ ولا المِيْزَانُ ولا الصِّرَاطُ، يَنْظُرُونَ كَيْفَ يُقْضَى بَيْنَ النَّاسِ، ولا يَسالُونَ شَيْئاً إلاَّ أُعْطُوْهُ ولا يَشْفَعُونَ في شَيْءٍ إلاَّ شُفِّعُوا فِيْهِ، ويُعْطَوْنَ مِنَ الجَنَّةِ ما أَحَبُّوا، وَيَتَبَوَّؤُونَ مِنَ الجَنَّةِ حَيْثُ أَحَبُّوا – وفى رواية : (وَيَنْزِلُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ أَحَبَّ )}(10
)[/SIZE]

[SIZE="3"](1)عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ رواه الطبراني بإسناد حسن.
(2)طبرانى الأوسط عن أَنسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ).(جامع الأحاديث)
(3)رواه الطبراني في الأوسط. عن أبى هريرة
(4)طبرانى الأوسط عن أَبي هُرَيْرَةَ رضيَ اللَّهُ عنهُ (جامع الأحاديث).
(5)سنن البيهقي الكبرى
(6)رواه أحمد هكذا، قال: مثل ذلك، والبزار والطبراني
((7)عن أبي أمامة رواه الطبراني
(8)0عن سهل بن أبـي أُمَامَةَ بنِ سهلِ بنِ حُنَـيْفٍ عن أبـيه عن جَدِّهِ (سنن البيهقي الكبرى)
(9)وفى مجمع الزوائد عن أنس بن مالك
(10)زار والبيهقي والأصبهاني. (الترغيب والترهيب(
[/SIZE]
http://www.fawzyabuzeid.com/table_books.php?name=%C8%E4%E6%20%C5%D3%D1%C7%C6%ED%E1%20%E6%E6%DA%CF%20%C7%E1%C2%CE%D1%C9&id=86&cat=2


[URL="http://www.fawzyabuzeid.com/data/pdf/Book_Bano_Esraeyel_wawaed_Elakhera.pdf"]منقول من كتاب {بنو اسرائيل ووعد الأخرة}
اضغط هنا لتحميل الكتاب مجانا
[/URL]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهداء فى احاديث رسول الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الامام الصادق ( عليه السلام )  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: